الجدية في الموضوعات

اهلا وسهلا بكم ومرحبا فى منتداكم العزيز للاحبة والاعضاء والزائرين الكرام اهلا
الجدية في الموضوعات

بكل حب واحترام وشوق نستقبلكم ونفرش طرقكم بالورد ونعطر حبر الكلمات بالمسك و العنبر


    اخر ما جادت به الذاكر

    شاطر
    avatar
    مجروحة الفؤاد

    عدد الرسائل : 27
    العمر : 28
    تاريخ التسجيل : 04/05/2008

    اخر ما جادت به الذاكر

    مُساهمة من طرف مجروحة الفؤاد في الإثنين مايو 11, 2009 7:32 am

    ها أنا أعود للكتابة!!..
    بعد أن أبتعدت عنها طويلا ً!!..
    لم يكن بعدي عنها لعدم الرغبة في الكتابة!!..
    وإنما أبتعدت عنها لأنني لا أريد أن توقظ في داخلي جرح يقبع في أوردتي!!..
    عدت إليها وبين أناملي قلم جديد!!.. وأمامي دفتر جديد!!..
    بقيء القلم سأشق عباب الأسطر!!..
    سأخوض معركة مع الحرف!!..
    سأطعن الكلمات إلى أن ترضخ لي الجمل.. والمفردات.. لاسخرها كي تتشكل في صورة تجسد مايجول به الهاجس!!..
    فالأرض احتضنت شمس المغيب!!..
    وأقبل الليل مهرولا ً بعباءته السوداء!!..
    السكون ألقى ردائه.. وعانق سماء المدينة!!..
    هناك قلوب.. وعيون لم تمتثل للسكينة!!..

    الليل شبح مخيف!!.. يطرق بصمته أبواب المحزونين والثكالى!!..
    ها أنا استفتح الورقة الأولى!!..
    صفحة بيضاء.. ناصعة!!..
    خالية من كل شيء إلا من سطورها الزرقاء.. والأشبه برفوفاً ترفع بعض ماتعانيه أرضية جوانحي!!..
    ها أنا اسند معطس قلمي على صدر الورقة!!..
    اسطر حروفا ً !!..
    أشكو نفسي!!..
    أسطرها!!..
    قد تكون منفذي الى العالم!!.. وقد تكون هاويتي النهائية!!..
    اكتب فؤاداً مثقلا بالهموم.. والاحزان.. وحياة تملؤها المشاغل.. والمشاكل!!..
    اكتب أياما ًتوالت دون إنتظام.. أو توقيت!!..
    أصمت لحظة!!.. وأسكت أخرى!!..
    وتتوالى اللحظات ..ويطول صمتي!!..
    فينفجر في داخلي احساس غريب!!..
    أسترق السمع بدقات قلبي!!..
    فتلقى اذناي أنيناً مخنوقاً.. يصدر من الأعماق!!.. فيعود الصمت من جديد!!..
    همسات في داخلي!!.. ربما شعور يعايشني من أعماق أعماقي يقولان لي بصوت أجش بأنني لست سوى لوحة منسية.. علقت على جدار الواقع.. لتكتب عليها الأحزان.. والآلام!!..
    أو كأنني شعار كتب على جدران الطرقات!!.. بل تجاوزه الزمان ولم يقرأه أحد!!..
    في زوايا اوردتي وشراييني يقبع طفلا لايقبل الموت!!.

    لايقبل التنازل عن طفولته!!..
    ولايستطيع غضبي او قسوتي على تجاوزه!!..
    هنا!!..
    انتظر حضور حلما غائبا!!.. وليل العذاب يكتبني بعبارات أعتصر مرارتها بحروف تلفظ أنفاسها على سطور اليأس!!..
    أنتظر حضور هذا الحلم والايام (سلاحف تحتضر في (الرزنامة) المصلوبة على صدر الحائط)!!..
    لن أتحدث عن الحب بقدر
    الأمل المنشود
    الذي عشته صبيا في داخلي.. وفي غضون جبروت الوقت العارم أصبح هرماً!!..
    متهشمة جدرانه!!..
    لا يستطيع حمايتي من ظروف اليأس!!..
    بل أنا الذي أحاول بكل ما أوتيت من قوة.. وتفاني.. وعزيمة!!..
    بسهري.. بكفاحي.. وبكل جوارحي!!..
    أملي المنشود
    !!..
    جروحه ترعف!!.. وتنزف إحباطاً!!..
    أملي المنشود
    !!..
    همساته تئن!!.. وقد كانت تنبض بالحياة..
    أملي المنشود
    !!..
    أنت قريب!!.. وصوتك الهزيل بسبب جور الأيام أسمعه يناديني!!..
    ولكنني لست قادراً على تحديد مكانك في ظل ظروف اليأس.. وركامات الـ (لانصيب)!!..
    أملي المنشود
    !!..
    الغارق في وحل من الـ (لا توفيق)!!..
    أملي المنشود
    !!..
    الزجاجي الرقيق الذي تهشمت أطرافه بمطارق (اللاآت ) وتبددت أجزائه!!..
    أملي المنشود
    !!..
    الظامي في صحاري.. وقفار اليأس!!.
    أملي المنشود
    !!..
    كأني بك في بحر هائج!!.. وأنت تائه بين عباب أمواجه!!.. تتألم.. تتأوه من شدة ارتطاماته!!..
    او كأني بك في قالب من الثلج!!.. قد توغل البرد في داخلك.. وتصلبت شرايينك!!..
    أو كأني بك تصرخ من بئر عميقة.. مظلمة!!.. تعمرها أفاعي الوهم المسمومة!!.. خائف.. ترتعد مفاصلك!!..

    املي المنشود
    العامر بالنجوى للحب!!..
    لن يتبدد عطرك الذي ينثر عبق الحب.. والوفاء.. والاخلاص!!..
    أملي المنشود
    !!..
    سأشد الرحال إليك في كل مكان!!.. وأي زمان!!.. وتحت كل ظرف!!..
    متسلحا بالله!!.. ثم بالصبر.. والمثابرة!!..
    تدفعني إليك بقايا منك ياأملي!!..
    أملي المنشود
    !!..
    إنتظرني كي آخذ بيدك لأنتشلك من بين فكي اليأس!!..

    أملي المنشود
    !!..
    سأنقذك قبل أن تخنقك أيدي الأيام..
    وقبل أن تفترسك.. وتقطع أشلائك أنياب الواقع المؤلم.. والمتهدم!!..
    لكي تعود إليّ شباب ينبض أشواقا كما كنت!!..
    فقط!!.. انتظرني لأنتزعك من بين صخور اليأس الصلدة.. ووحول اللاآت المثبطة!!..
    لأعيد إليك هيئتك الساحرة.. وألوانك المتعددة والزاهية!!..
    ولأنقلك بثوب جديد إلى ربيع حضورك!!..
    أملي المنشود
    !!..
    لن تموت إلا معي!!..
    ولن تدفن إلا معي!!..
    ولن تنسى إلا معي!!..
    أملي المنشود
    !!..
    أنت هي!!.. وهي أنت!!.. وأنا أحتويكما الإثنان!!..

    سيتهمونني بالجنون!!..
    إذا ماعلموا أنها فتاة لا أعرفها!!..
    ولا أعرف ملامحها!!..
    ولا أعرف إسمها!!..
    ولا أعرف أشباه ملامحها!!..
    ولم أقابلها!!..
    ولم أحادثها!!..
    ولم أسمع صوتها!!..
    باختصار!!..
    هي فتاة لم يأتي بها القدر بعد!!..
    ولكنني سأنتظرها!!..
    لتأخذ بيدي.. وتنتشلني من ظل إنكساراتي!!..
    أو أموت على دكة إنتظاري!!..
    ترى هل سياتي يوم وتحضر؟!
    الإجابة تقبع في صدر الغيب!!..

    كم أصريت على أن استمر!!.. وأسترسل في الكتابة!!..
    لكنني بدأت أحس بإصراري يكتوي بنار جرحي.. وذكرياتي!!..
    لأعيد بعد ذلك قلمي لمعانقة غطائه!!..
    ومن ثم أغلق دفتري!!..
    وكلي رغبة في تمزيق كل ماكتبته!!.
    ولكن!!..



    منقول

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 12:06 am